فن إدارة الصف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فن إدارة الصف

مُساهمة  hesham zien في الأحد أغسطس 08, 2010 6:03 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فن إدارة الصف
تجربة مدرس
وظائف الادارة الصفية ومهاراتها:

في اطار المعنى الواسع للادارة الصفية تتعدد الوظائف التي يجب القيام بها في هذا المجال نظرا لتأثيرها الكبير على فاعلية التدريس وحدوث التعلم لدى الطلاب ويمكن تصنيف وظائف الادارة الصفية الى الفئتين التاليتين :-
اولا : توفير البيئة الصفية الملائمة، فالصف هو الحيز الجغرافي الذي يجتمع فيه قطبا العملية التعليمية -التعلمية، المعلم والمتعلم فالمتعلمون يحتاجون الى ما يؤمن سبل الراحة الجسمية التي يؤثر غيابها او عدم توافرها الى الحد الادنى المقبول في القدرة على التعلم ذاته، كما يحتاجون في الوقت ذاته الى وسط او مناخ نفسي ملائم يدعم التعلم ايضا، ويتعلق ذلك بعوامل كثيرة كالبيئة المادية المطلوبة للصفوف من حيث البناية المدرسية والقاعات الدراسية والمختبر والمكتبة والوسائل والتجهيزات الاخرى فضلا عن توافر البيئة النفسية التي توفر وسطا آمنا يتمثل في المناخ الصفي الملائم والادارة الكفوءة.
ثانيا : تسيير الامور الصفية : وذلك من خلال مجموعة من القواعد والاجراءات وتطبيقها ودور المعلم في الافادة من تطبيق المبادئ المطلوب مراعاتها في الادارة الصفية والتدخل التربوي والتقنيات التي يمكن التدخل بواسطتها من اجل ضبط السلوك الصفي وتسيير امور ادارة الصف.
اما بالنسبة لمهارات الادارة الصفية فيقصد بها ادارة العملية التربوية (التعليم ، التعلم ، تعديل السلوك وضبطه ...إلخ ) في الصف الدراسي فلم يعد ذلك المفهوم الذي يقترب من اساليب الضبط والسيطرة وحفظ النظام داخل الصف بل اصبح اوسع من ذلك نتيجة لما توصلت اليه الابحاث والدراسات التربوية التي اكدت اهمية الادارة الصفية بوصفها سلسلة من العلاقات الانسانية والمهارات الادارية والتنظيمية التي تسهم في بناء شخصية الطالب واكسابه السلوك المرغوب فيه اجتماعيا.


ان المعلم الناجح في عمله هو اداري ناجح في صفه وسر نجاحه لا يرجع الى ما يملكه من مهارات تعليمية فقط بل يرجع الى قدراته ومهاراته في ادارة صفه بفاعلية(وسوف يكون قيادى ناجح فى المستقبل ،موجه ، مدير... إلخ ) ومن هذه المهارات :-

1- مهارة التخطيط : وهي قدرة المعلم على التخطيط للدرس من اجل تحقيق الاهداف السلوكية المناسبة للموقف التعليمي الذي يراد به تلبية حاجات المتعلم، وينبغي ان تكون عملية التخطيط مرنة تفسح المجال لاجراء التغييرات اذا ما دعت الحاجة الى ذلك وتدخل ضمن هذه المهارة مهارات فرعية مثل تحديد الوسائل التعليمية المناسبة واختبارها واستخدامها.

2- مهارة التمكن من المادة العلمية التي يدرسها: تتأثر عملية صياغة وبلورة الفكر المراد ايصالها الى المتعلمين بعوامل كثيرة من اهمها مدى فهم وادراك المعلم للمادة العلمية وتمكنه منها، ويتأثر ادراك الطالب للمادة العلمية بشخصية المعلم وقيمه واتجاهاته (فالعملية التعليمية تتكون من مرسل وهو المعلم ومستقبل وهو الطالب ووسيط وهو المنهج او المادة العلمية ).

3- مهارة الارشاد والتوجيه : ينبغي على المعلم ان يبني برامجه التعليمية مع طلبته على اساس توجيههم وارشادهم نحو التعلم وزيادة معرفتهم والهدف من التوجيه والارشاد التربوي ليس حل المشكلات فقط بل الكشف عن الحالات الابداعية وتوجيهها وتنسيقها بالاتجاه الملائم لها.
4- مهارة اثارة الدافعية : ويقصد بالدافعية الرغبة في التعلم ويمكن معرفة وجود الدافعية عند المتعلم من خلال درجة المشاركة الايجابية في الموقف التعليمي وتعبيرات وجهه وحركاته وحصوله على درجات عالية في الامتحانات. وهناك اساليب يتبعها المعلم تؤدي الى الدافعية منها:

-ربط الاهداف بالحاجات النفسية والعقلية والاجتماعية للمتعلم.

-ان يكون النشاط التعليمي متناسبا مع قدرات وخصائص المتعلمين.

-تنوع الاساليب والانشطة.

-ربط النشاط التعليمي بالمواقف الحياتية للمتعلمين.

-اثارة المناقشة عندما تكون هناك رغبة في النقاش والمنافسة عندما تكون هناك رغبة فى التنافس.

5- مهارة الاتصال التربوي : وتتمثل في عدد من المهارات الفرعية كمقدمة الحديث وحدة الصوت واختيار الكلمات المناسبة والمفهومة وانتقاء الالفاظ المؤثرة والتحدث بطريقة هادئة واتزان انفعالي.

6- مهارة تحديد واختيار الطرائق التدريسية: لا توجد طريقة معينة يمكن وضعها بين يدي المعلمين ولكن يمكن تحديد الطريقة في ضوء مناسبة النشاط او الموقف التعليمي لحاجة المتعلم وخصائصه وكذلك في ضوء المادة العلمية واهدافها.
فضلا عن اسلوب المعلم في طرح الاسئلة الصفية وتكييفها وتتابعها وضمان مشاركة الطلبة في التفاعل داخل الصف وتعويدهم التفكير المنطقي وتنمية مهارات التعلم الذاتي لديهم.

7- مهارات التقويم : ان تقويم اداء الطلبة احد مكونات العملية الادارية في المؤسسات التعليمية لا سيما في ميدان الادارة الصفية، فهو يزود المعلم بالمعلومات التي تساعده على رسم خططه المستقبلية ويعد تقويم الاداء ايضا وسيلة تخطيطية ورقابية ويتكون التقويم من القياس والتقيم ثم التقويم فالقياس هو الوقوف على مستوى الطلاب اما التقيم هوالوقوف على حالة ما إذا تحققت الاهداف أم لا والتقويم هو تعديل الاخطاء للوصول للحد الادنا من الكفاءة أو الاجادة فى ضوء الفروق الفردية والظروف الاجتماعية.

8- مهارة اتخاذ القرار : يمكن بيان دور المعلم في ادارة الصف من خلال دوره كصانع قرارات داخل الصف على النحو التالي :-


أ- قرارات المعلم المتعلقة بالتخطيط : ويقصد بها القرارات التي تتخذ لوضع التدابير المسبقة من اجل بلوغ اهداف التعليم ويشمل الآتي :

-وضع الاهداف التعليمية وتحديدها.
-تحديد الاساليب التي ستتبع في الدرس والانشطة التي ستمارس من اجل بلوغ الهدف.
-اشراك الطلاب في وضع الاهداف وممارسة الانشطة.
- تباين الوسائل التي يستخدمها.

ب- القرارات المتعلقة بالتنفيذ : وتتضمن هذه القرارات ما يأتي :-

-اثارة الدافعية عند الطلاب وتشويقهم للدرس.
-استخدام الاسلوب التدريسي المناسب مع مراعاة ما يستجد على الموقف التعليمي.
-مناقشة الطلاب وادارة هذه المناقشة.
-تنظيم عملية التفاعل في الصف.


جـ- قرارات المعلم المتعلقة بالاشراف والمتابعة : وتشمل هذه القرارات الجوانب التالية :

-الضبط والمحافظة على النظام.
-مراقبة حضور الطلاب وغيابهم.
-توجيه الطلاب وارشادهم.
avatar
hesham zien
Admin

المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 16/07/2010
العمر : 48
الموقع : http://eltrbyaelfnyh92.ahlamontada.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eltrbyaelfnyh92.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى